الجمعة، 27 نوفمبر 2020

الذين إبيضت!؟! Black lives matter

فى خلاصة نتابع بها الحديث عن اﻷديان و تضليلها و سقطاتها و تناقضاتها نتحدث اليوم فيما يؤخد على أحد نصوص اﻹسلام كأحد تلك اﻷديان, فحتى و لو كان الكلام ملئ بمواطن الجمال و غيره من ما إعتدنا على النظر للنصوص به فى الدراسة, فإن من درس فى مراحل التعليم لغة عربية يعلم أنه من أحد أهم اﻷشياء أيضاً إستخراج ما يؤخذ على القائل سواء فى شعر أو نثر أو غيره, حتى القرآن أمر بالتدبر
و هنا نأخذ نص تفضيل الرب اﻹله الخالق للبشر بلونه اﻷبيض, و هو نص يساعد على العنصرية بين البشر و ظن بعض البيض أنهم متفوقين عرقياً, و كيف لا إذا كان اﻹله الخالق يفضل الأبيض منهم؟ بل و سيجعل جميع من يعمل صالحاً منهم يوم اقيامة المزعوم مبيض الوجه, و كان من اﻷفضل له أن يسكت عن هذا اﻹسلوب فى التفضيل و يكتفى مثلاً بنصوص وجوه ناضرة و وجوه باثرة , لكنه تطرف إلى اللون و قال يوم تبيض وجوه و تسود وجوه, و هذا إهانة لمن يحمل هذا اللون فى الدنيا و لو كره المناصرون للدين من أتباعه الذين لهم هذا اللون, و مزاعم أنه لا فرق بين أبيض و أسود و بنات اﻷصفر و غير ذلك من شعارات
فقد ميز النص صراحةً بين اﻷلوان و جعل المفضل للخالق اﻷبيض و هو ما سيجعل جميع من يرضى عنهم بهذا اللون يوم تبيض وجوه و تسود وجوه بحسب المزاعم, و هو إهانة لمن ينظر للنصوص بدون تحيز

الخميس، 12 نوفمبر 2020

لعبة البخارى هل هى خير منه أم مثله؟

 فى الواقع أن اﻷديان غير ما تحتويه كتبها اﻷساسية على إختلافات كثيرة و أشياء أثبت العلم خطأها, فإن الكتب التابعة لدساتير اﻷديان لا تخلوا أيضاً من ذلك, و لا تخلوا من أخطاء علمية أبسطها الشمي التى فى كتب البخارى و غيره عندما تغرب تذهب و تسجد تحت العرش و تستأذن لتعود و تطلع من مطلع الشمس و تأتى من المشرق و تخرج من بيتها بمفهوم اﻷسفار و القرآن أيضاً

لكن هذه الكتب لا تقتصر على ذلك, بل تعمدت هذه الكتب التلاعب بالبشر و دس التشكيك بصورة فاضحة ثم المطالبة باﻹيمان مع ما تحتويه من تناقضات و أخطاء أكيده

لعل المثال التالى هو مثال كافى ﻹثبات التعمد فى التلاعب بأتباع الدين الذين سيؤمنون بذلك, و هو إسلوب مخالف لما إنتهجته اﻷديان من صنع بعض التلاعب باﻷلفاظ أحياناً و هذا يختلف عن سقطاتهم البينة, و لننظر لمثال فعله البخارى فيما يلى


الثلاثاء، 3 نوفمبر 2020

خمر الشعوب أو افيون الشعوب و أهم اهدافه

 أطلق البعض على الدين لقب أفيون الشعوب, فهو يخدر بعض الناس و يساعد البعض على عدم الجزع من بعض اﻷمور

وفى الواقع فقد أطلق الإنجيل (العهد الجديد) على الدين لقب خمر الشعوب, و سنجد العديد من النصوص منها أن يعطى تلاميذه خمراً و يقول هذا دمى إشربوه و خبزاً و يقول هذا لحمى فكلوه ثم قال يسوع هذا عهدى الجديد الذى بينى و بينكم, فهذا تأكيد على تشبيهه للدين بالخمر و أصبح العهد الجديد

و هذا ليس بغريب فالكثير من الناس سكارى و ما هم بسكارى و لكن التضليل غيب عقولهم, فأصبحوا سكارى بفعل خمر الشعوب, مغيبين ذهنياً بفعل أفيون الشعوب

فماذا كان الهدف اﻷساسى من هذا الخمر, الذى يبيعه البعض للناس و هم يعلمون أنه خمر فاسد؟


السبت، 24 أكتوبر 2020

يسوع و ما تدل نصوص اﻹنجيل عن أبيه

حقيقة نسب يسوع

قد ذكرنا سابقاً أن اﻹنجيل هو مواضع أخطاء كتب من سبقه من اليهود و أن القرآن هو مواضع أخطاء الإنجيل و العهد القديم كتب اليهود

كما ذكرنا أن هذه الكتب تحتوى على ألغاز و أهداف لا يعلمها أحد إلى اليوم و من هذه اﻷلغاز حقيقة نسب يسوع و الذى تدل عليه نصوص اﻹنجيل

فقد ذكرت اﻷناجيل أن يسوع هو إبن داود المذكور فى النبؤه أنه هو يبنى للرب بيتاً

و الواقع أن الفارق الزمنى بينهما بعيد جداً و أيضاً من بنى البيت هو سليمان إبن ديفيد داوود

لكن من هذا النص و نصوص أخرى يتضح نسب يسوع كلغز من اﻷلغاز و اﻷهداف حيث:

 

الخميس، 31 مارس 2016

حياة أبدية و لا قيام أموات و تناقضات نصوص يهودية أخرى

تحدثت العديد من النصوص اليهودية عن مسألة الحياة الأبدية و نصوص الناموس التى كان من المفترض أن تظل إلى الأبد و عن الإله الخالق الأزلى الأبدى و ما إلى ذلك من ما يؤكد أن الحياة أبدية, و جاء سفر الجامعة بنصوص واضحة تؤكد أن القبر هو بيت الإنسان الأبدى بعد الموت يعنى أنه لا قيتم للأموات و لا ملكوت يدخله الناس بعضهم إلى عذاب و بعضهم إلى نعيم كما جاءت بذلك نصوص العهد الجديد التى توافق تناقض نصوص سفر دانيال مع باقى نصوص أسفار العهد القديم, حيث خالف دانيال كل تلك النصوص و أكد أن الأموات سوف يقومون و هو معهم و أنه سيكون هناك حساب و دينونة و ما إلى ذلك من ما ورد فى نصوصه التى سأذكرها فى آخر الموضوع و التى ناقضت كل نصوص ياقى الأسفار حيث يوضح سفر آخر أن الخالق أمره بأن يتنبأ على بعض الموتى ليقوموا فقاموا بعد أن فعل فقال له أنا سأحييى بنى إسرائيل و لن يفنوا لأنى قادر على أن أقيم الموتى و ليس إكثار نسل فقط, و هو ما جعله دانيال أن الأموات سيقومون بينما النص يؤكد أن الموضوع خاص بعدم فناء نسل بنى إسرائيل و أن الخالق إله العبرانيين ذوى الأصل الآرامى و ليس العبرى الذى كتبت به نصوص العهد الجديد هو إله أحياء و ليس أموات و وضح السفر أن هذا يعنى أن النسل يستمر و لا علاقة لذلك بقيام أموات أو غيره من ما جاء به دانيال لتسكين من هم على حال الجامعة إبن داوود ديفيد و إراحة الأهواء بالخمر القديم و كذلك أخذ هذا الإسلوب الخمر الجديد و هو العهد الجديد خمر الشعوب كما شبهته نصوص الأناجيل
وقد تحدثت سابقاً بإختصار عن أن المسيحية ما هى إلا إستغلال مواضع أخطاء اليهودية فى موضوع إسمه عمونويل و الذى ذكرت فيه أنى سأتحدث عن تناقض نصوص القيامة و عدمه, كما ذكرت أيضاً أن الإسلام فعل بهم بالمثل و ما هو إلا مواضع أخطاء اليهودية و المسيحية.
و توضوح النصوص الظاهرة و الجلية و التى لا يحتاج بعضها تفسير لأنه ظاهر أنه لا قيامة و لا حياة بعد الموت و أمثلة ذلك:


علماء يقدمون فرضية العيش بعد الموت فى عوالم موازية و لا جنة أو نار

ماذا بعد الموت؟ سؤال يشغل الكثيرين, و لبعض الأديان معتقداتها الخاصة حول هذا الموضوع, و بعد أن وضع العلماء نظريات و فرضيات عن مسألة أخرى تحير الكثيرين و هى كيف خلق الكون و عالمنا و مجراتنا, فجاءت فرضيات و نظريات التطور و الإنفجار الكبير و ما إلى آخره و التى يعتبرها البعض مريحه لهم, فجاء العلم هذه الأيام و أعلن علماء من جامعة كارولينا الجنوبية عن وجود حياة موازية فى عوالم موازية بعد الموت, و أنه لا يوجد لا جنة و لا نار و أن ما نجده أحياناً من عرائس بحر و آيتى و كائنات مجهوله هو بسبب إنتقالهم من عوالم موازية, طبعاً لو إنتقل الإنسان لعوالم موازية لن يكون بجسده كجسد عرائس البحر أو أجساد المخلوقات و الجسد يتحلل أمام الجميع أو يحرقه البعض وفقاً لمعتقدات و عادات, و تحدث العلماء عن إنتقال الأنفس و عودتها المحتملة و حياة النباتات و ما إلى ذلك بإختصار و الخبر منشور و هذا رابط له:


تأجيل الدعوى القضائية ضد الأزهر لجلسة 7 يوليو لإعلان الخصوم

لمتابعين أخبار الدعوى القضائية المقامة ضد مشيخة الأزهر و التى تم النشر عنها سابقاً
تم تأجيل الدعوى لجلسة 7 / 7 / 2016 إعلان الخصوم بالحضور لأنهم لم يحضروا 
و جارى تنفيذ إجراءات إعلانهم بموعد الجلسة الجديدة و بما تم فى الجلسة السابقة 17 / 3 / 2016


الجمعة، 18 مارس 2016

إسم محمد و ما تردد عن أنه موجود فى التوراة إلى اليوم

يوجد بعض الكلمات المشتركة بين عدة لغات أو لغة و غيرها فى المعنى و النطق و أحياناً صورة الكتابة أيضاً و بغض النظر عن أصل الكلمة و بدايتها فى أى لغة منهم إلا أن هذه حقيقة موجودة و ليست أمر جديد و تحدث عن إشتراك لغات فى كلمات قواميس لغوية.
و يوجد فى اللغة العبرية كلمة מחמד و التى تعنى المحبوب و تنطق محمد كما أن محمد فى اللغة العربية يعنى المحمود أو المحبوب, و وردت الكلمة فى العهد القديم فى عدة مواضع و منها ما نشروا عنه وهو موضع نشيد الإنشاد لسليمان و الذى ورد فيه كلمة מחמדים و التى تنطق محمدى و تعنى محبوبى و ينطقها الإنجليز محمديم لكن الحرف الأخير ם لا يقابل فى العربية آخر و السابق له י يعنى ملكى يقابل ى كما العربية و بإضافتهما إلى מחמד محمد تصبح الكلمة محمدى מחמדים التى تعنى محبوبى, وواضح من سياق النص الذى إستشهدوا به أن الكلام تغنيه أحد نساء سليمان لسليمان و تقول أنه محمدها يعنى محبوبها